الأخبار

عاهل البلاد المفدى يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضي المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان

11 يوليه 2017

استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في قصر الصافرية سعادة السيد سعيد بن محمد الفيحاني رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان وأعضاء مجلس مفوضي المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان وذلك بمناسبة صدور الأمر الملكي السامي بتعيينهم في مجلس مفوضي المؤسسة الجديد.

وقد هنأهم جلالة الملك المفدى، متمنياً لهم التوفيق والسداد في تحمل هذه المسؤولية الوطنية، مشيداً بكفاءتهم وخبرتهم في هذا المجال، منوهاً في الوقت ذاته بالجهد الطيب الذي بذله الأعضاء السابقين وتأديتهم لمسؤولياتهم بكل أمانة وإخلاص لترسيخ مبادئ حقوق الإنسان في المملكة، معرباً جلالته عن تقديره واعتزازه بالكفاءات البحرينية العاملة في مجال حقوق الانسان وبدورها المشهود في الدفاع عن قضايا الوطن على المستويات الإقليمية والدولية.



كما أثنى جلالة الملك المفدى على الدور المهم الذي يضطلع به مجلس مفوضي المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان وما تؤديه المؤسسة من مهام ومسؤوليات من أجل تنمية وحماية حقوق الإنسان والعمل على ترسيخ قيمها ونشر الوعي بها والإسهام في ضمان ممارستها بكل حرية واستقلالية.

وتطرق صاحب الجلالة حفظه الله خلال اللقاء الى ما حققته المملكة خلال عرض التقرير الوطني الثالث للاستعراض الدوري الشامل في جلسة مجلس حقوق الإنسان التي عقدت مؤخراً بجنيف، والذي أشادت به الكثير من الدول المشاركة، مؤكدا جلالته التزام مملكة البحرين المستمر بكافة المواثيق والقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، والتي هي جزء أساسي من ثقافة البحرين وهويتها العربية الأصيلة وعقيدتها الإسلامية السمحاء.

كما أكد جلالته أن المملكة تفخر بسجلها الحقوقي المتميز والذي يستند على نصوص دستورية وقانونية عصرية ومتطورة ، وان المجتمع البحريني تميز عبر تاريخه بسمات وقيم نبيلة في التعايش والتآخي والمساواة والتعددية.

من جانبه فقد عبر سعادة السيد سعيد بن محمد الفيحاني رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان عن اعتزازه بالتوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، ورعاية جلالته الكريمة وحرصه الدائم على دعم المؤسسة وتسهيل عملها نحو الارتقاء بالعمل الحقوقي المستقل إلى آفاق أرحب، ودفع عجلة التطور والرقي في ميدان